سامسونج تعلن رسميا عن المعالج Exynos 9

مشاركة :



شركة سامسونج قررت بدورها اليوم الإنضمام إلى سوق المعالجات المصنعة بإستخدام عملية 10 نانومتر بعدما قامتبالإعلان رسميا عن المعالج Exynos 9 Series 8895 الجديد. هذا المعالج الجديد يعد بتوفير أداء أفضل بنسبة 27 في المئة وإستهلاك أقل للطاقة بنسبة 40 في المئة بالمقارنة مع المعالجات المصنعة بإستخدام عملية 14 نانومتر.

المعالج Exynos 9 Series 8895 الجديد يضم ثمانية أنوية في المجموع، ومن بينها أربعة أنوية خاصة بشركة سامسونج من الجيل الثاني مصممة خصيصا للتعامل مع المهام الأكثر تعقيدًا، في حين تم تخصيص الأنوية الأربعة الأخرى Cortex-A53 للتعامل مع المهام الأقل تعقيدًا. وعندما يتعلق الأمر بالرسوميات، فقد قررت شركة إستخدام معالج الرسوميات Mali-G71 المثالي لدعم محتوى الواقع الإفتراضي مع العلم بأنه يضم 18 نواة.

المعالج Exynos 9 Series 8895 يأتي كذلك مع مودم من شركة كوالكوم يدعم سرعة تحميل تصل إلى 1 جيجابايت في الثانية، وسرعة رفع تصل إلى 150 ميغابايت في الثانية. وهناك وحدة خاصة آمنة داخل المعالج للتعامل مع بيانات مستشعر بصمات الأصابع وقارئ قزحية العين من أجل تأمين عمليات الدفع عبر الأجهزة المحمولة.

شركة سامسونج ركزت كثيرا على Vulkan والواقع الإفتراضي في المعالج Exynos 9 Series 8895 الجديد بفضل معالج الرسوميات Mali-G71. وبالنسبة لـ Vulkan فهي واجهة جديدة لبرمجة التطبيقات ( API ) تهدف إلى توفير أداء عالي على كل من الحواسيب والأجهزة المحمولة. ومن أجل الواقع الإفتراضي، معالج الرسوميات الجديد Mali-G71 يدعم واجهة برمجة التطبيقات ( API ) المتعددة العرض، وهي وسيلة معيارية وسريعة لإنشاء المشهد مرتين – مرة واحدة لكل عين. ونظرا إلى أن هناك فرق صغير في كل ما تراه كل عين، فهناك الكثير من المجال للإستفادة من ذلك.

مدة الإستجابة ( الكمون ) هي أيضا مصدر قلق كبير، لذلك تم إعتماد التخزين المؤقت – وسيلة لإرسال بيانات الرسوميات إلى خوذة الواقع الإفتراضي بشكل أسرع من التخزين المؤقت المزدوج المستخدم من أجل الشاشات التقليدية. وبغض النظر عن ذلك، فمعالج الرسوميات الجديد Mali-G71 يعد بتخفيض مقدار إستهلاك الطاقة بنسبة 20 في المئة بالمقارنة مع معالج الرسوميات Mali-T880. وسيكون أيضا أسرع بنسبة 40 في المئة. وكما هو الحال مع نواة Cortex-A73 الجديدة، فشركة ARM تحاول تسهيل الوصول إلى الأداء العالي من خلال جعل المعالجات أصغر. وهذا ما يعني توفير نفس الأداء في حجم أصغر.

من ناحية أخرى، معالج سامسونج الجديد يدعم إمكانية تسجيل الفيديوهات بدقة 4K وبسرعة 120 إطار في الثانية، وهو يدعم أيضا وحدة لمعالجة المشهد Vision Processing Unit، وهي التقنية التي تسمح للكاميرا بتتبع الأجسام المتحركة في الفيديو، والمساعدة في المعالجة البانورامية.

شركة سامسونج لديها خطط لإستخدام المعالج Exynos 9 الجديد في أكثر من مجرد الهواتف الذكية الراقية، فهي تخطط أيضا لإستخدام هذا المعالج في أنظمة المعلومات والترفيه الخاصة بالسيارات. وتجدر الإشارة إلى أن شركة Audi وقعت بالفعل شراكة مع شركة سامسونج لإستخدام معالجات Exynos في سياراتها، وبفضل إستحواذها على شركة Harman، ستحصل سامسونج على المزيد من العملاء.


مشاركة :

أخبار التكنولوجيا

Post A Comment: